“التبرع بالأعضاء كلنا معنيون” محور ندوة جهوية بوجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 2:43 صباحًا
“التبرع بالأعضاء كلنا معنيون” محور ندوة جهوية بوجدة

نظم، المجلس العلمي المحلي لوجدة والمركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة، وبشراكة مع كلية الطب والصيدلة بوجدة، يوم الجمعة 09 رمضان 1436 الموافق ل 26 يونيو 2015،ندوة جهوية حول موضوع “التبرع بالأعضاء والأنسجة”، تحت شعار “التبرع بالأعضاء … كلنا معنيون”

بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، افتتح مدير المركز الاستشفائي محمد السادس بوجدة، الأستاذ عبد الكريم الداودي، الندوة بشكر جميع المشاركين، ومبينا أهمية موضوع التبرع بالأعضاء والأنسجة في انقاذ حياة مجموعة من المرضى الذين يعانون، في انتظار وجود متبرع، كما استعرض احصائيات تبين عدد المرضى في لوائح الانتظار على الصعيد الوطني.

ثم تناول الأستاذ محمد مصلح، عضو المجلس العلمي المحلي بوجدة، قضية التبرع بالأعضاء من الوجهة الشرعية، وقد أكدفي كلمته على جواز التبرع بالأعضاء لما فيها من انقاذ لحياة أشخاص في وضعية صحية صعبة.

بعده، تناولت الأستاذة انتصار حدية، أستاذة في مرض الكلي، الجانب الطبي حيث وضحت مراحل عملية زرع الأعضاء والشروط التي تتم فيها العملية لضمان سلامة المريض وكذا من أجل احترام جثة المتبرع.

من الناحية القانونية، وضح الأستاذ فخر الدين التزيري، نائب الوكيل العام للملك بوجدة، مجموع القوانين التي تؤطر عملية التبرع بالأعضاء والأنسجة، والتي تهدف الى احترام ثلاث مبادئ أساسية، عدم الكشف عن الهوية، المجانية وعدم الاعتراض على التبرع بالأعضاء والأنسجة بعد الوفاة. من جهته، تطرق الأستاذ الجامعي الحسن بلحساني الى التبرع من طرف متبرع حي، حيث تناول الشروط الصارمة التي وضعها القانون المغربي في هذا الشأن من أجل الحد من المتاجرة في الأعضاء البشرية.

عن هبة بريس ـ وجدة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.