عودة أزمة البنزين بوجدة و سائقو سيارات اﻷجرة أكبر المتضررين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 8 أغسطس 2015 - 2:02 مساءً
عودة أزمة البنزين بوجدة و سائقو سيارات اﻷجرة أكبر المتضررين

مع اختفاء قارورات البنزين الجزائري المهرب من جنبات الطريق بالجهة الشرقية،اضافة الى احتفاء السيارات «المقاتلات» التي كانت تؤمن نقل الوقود المهرب, أصبح الوضع الجديد يدعو الى القلق حيث أن الكمية المعطاة من الحكومة الى محطات الوقود بالجهة الشرقية قليلة نظرا لاستعمال نسبة كبيرة من المواطنين بالمنطقة البنزين المهرب, هذا ما خلف مجموعة من الانعكاسات في كلا الجانبين من ضفتي الحدود المغربية الجزائرية.
طوابير من السيارات بدأت تصطف بانتظام أمام محطات الوقود للتزود بالوقود الوطني بجهة الشرقية، في شكل غير مسبوق  التي اعتاد سكانها على استهلاك الوقود الجزائري المهرب، بشكل كان قد دفع العديد من محطات الوقود إلى الإغلاق، أمام الكساد التجاري الذي كانت تعرفه من قبل.
أما أكبر المتضررين بالوضعية هما أصحاب سياراة اﻷجرة الصغيرة منها الكبيرة, حيث أنهم اعتادو على ملئ سياراتهم بالبنزين المهرب وبأتمنة في المتناول, ها هما اﻷن في وضعية حرجة ﻻسيما وأنهم في بعض اﻷوقات ﻻيجدون حتى بنزين محطات الوقود هذا مايدفعهم الى تقليل ساعات العمل .

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.