رسميا : عمر حجيرة يتربع على رأس بلدية وجدة بدعم من”البام”

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2015 - 4:08 مساءً
رسميا : عمر حجيرة يتربع على رأس بلدية وجدة بدعم من”البام”

بعد أخذ ورد، حسمت رئاسة بلدية وجدة لفائدة الاستقلالي عمر حجيرة، الذي سيعود لتدبير عاصمة الشرق لولاية ثانية بعد تحالف مع حزب الاصالة والمعاصرة أعاده لكرسي البلدية.

وكما كان متوقعا لجئ حزب اﻷصالة والمعاصرة الى التحالف مع اﻻستقلال والتضحية برئاسة بلدية وجدة واقصاء حزب العدالة والتنمية , وانتهت المفاوضات الجارية بشأن تشكيل مجلس مدينة وجدة، حيث كشف مصدر استقلالي، أن تحالفا تم إبرامه بين حزبي الاستقلال والأصالة والمعاصرة، بموجبه ستؤول رئاسة المجلس إلى عمر حجيرة الرئيس المنتهية ولايته، فيما سيدعم الاستقلال مرشح “البام”، عبد النبي بعيوي، لرئاسة مجلس الجهة الشرقية.

وعلى الرغم من ان بعض المستشارين “الباميين” كانوا يرفضون منح الرئاسة إلى عمر حجيرة من منطلق أن “البام” هو الأحق بها لفوزه بـ30 مقعدا في مجلس المدينة مقابل 7 مقاعد لحزب الاستقلال، الا انهم “استسلموا” في النهاية، خاصة بعد ذيوع أنباء عن سيناريو اخر كان يقوده الاستقلالي حجيرة مع العدالة والتنمية.

وكانت اتصالات جرت بين كل من حزبي العدالة والتنمية والاستقلال، وذلك من أجل تشكيل المجلس والنظر في إمكانية إبرام تحالف بينهما، لكن هذه الاتصالات، يقول المصدر ذاته، لم تخلص إلى شيء، وإن عمر حجيرة، وعبد الله الهامل سيتقدمان بطلب ترشيحهما لرئاسة مجلس المدينة. واضافت المصادر ذاتها ان “بعض مستشاري العدالة والتنمية اصطفوا الى جانب البام، وهو ما جعل تحالف الاستقلال والبيجيدي غير ذي جدوى”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.