هذه هي كواليس فوز المستشار عبد النبي بعيوي برئاسة جهة الشرق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 10:09 مساءً
هذه هي كواليس فوز المستشار عبد النبي بعيوي برئاسة جهة الشرق

بعد بروز فوز عبد النبي بعيوي من حزب اﻷصالة والمعاصرة بوسائل اﻻعلام المحلية برئاسة مجلس الجهة الشرقية حيت كانت المنافسة بين هذا اﻷخير و لأستاذ عبد القادر سلامة ابن مدينة الناظور,
وفق “كاب اوريونطال” و من مصادر عليمة من مدينة وجدة فأن اﻷمر المحير هو الخيانة العظمى التي ظهرت  لحد الساعة من “مكنيق” و “بوروة” اللذان خانا ابن جلدتهما الأستاذ “عبد القادر سلامة” و صوتا على السيد “عبد النبي بعيوي” وحرضا أعضاء آخرين ليسلكوا مسلكهم .
فهذه تعد أولا  خيانة للمواطنين الذين  وضعوا ثقتهم  في الشخصين المذكورين وخيانة للإقليم ككل وخاصة “مكنيف” الذي يختار دائما الكرسي الفارغ ولا يظهر أثره إلا أثناء كل استحقاق وطني لاختلاط الأوراق لا اقل ولا أكثر .
يرجى التذكير أنه قد توصل كل من حزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال إلى اتفاق يقضي بدعم الجرار، لعمر حجيرة، من أجل رئاسة مجلس وجدة، مقابل أن يدعم منتخبو الاستقلال التسعة بمجلس الجهة مرشح البام لرئاسة الجهة عبد النبي بعيوي. من جهة أخرى عبد القادر سلامة، الذي دعمه حزب المصباح بقوة
فبغض النظر عن الألوان السياسية فمصلحة الجهة تقتضي التضحية والرجولة والشهامة وحب الجهة والدفاع عنها في جميع أرجاء الوطن .

عبد الحميد البويفروري (كاب اوريونطال)

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.