محاولة اختطاف مستشار من البيجيدي وترحيله بحراسة مشددة من تاوريرت الى وجدة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 2:28 مساءً
محاولة اختطاف مستشار من البيجيدي وترحيله بحراسة مشددة من تاوريرت الى وجدة

على طريقة أفلام اﻷكشن, مباشرة بعد ظهور نتائج انتخابات المجلس الإقليمي، التي جرت بعد زوال أمس الخميس، حاول مجموعة من المحسوبين على بعض الأحزاب الممثلة في المجلس الإقليمي لتاوريرت اقتياد وكيل لائحة حزب العدالة والتنمية، الذي فازت لائحته بمقعدين في المجلس، بالقوة إلى وجهة غير معلومة، وهو الأمر الذي اعتبره المعني بالأمر “محاولة اختطاف”.

وبدأت القصة في حدود السابعة من مساء أمس عندما هم محجوبي حميدة بمغادرة مقر عمالة تاوريرت، حينها حاصرته مجموعة من الأشخاص “حاول بعض المرتزقة اختطافي.. الحمد لله رجال الأمن أدخلوني إلى العمالة التي مكثت فيها حوالي 4 ساعات، قبل أن أنقل إلى مدينة وجدة، وسط حراسة أمنية مشددة، حيث رافقتني 6 سيارات للقوات المساعدة والدرك”، يقول محجوبي في تصريح لـ”اليوم24″، قبل أن يضيف أنه رغم تدخل الأمن، إلا أنه في الطريق من تاوريرت إلى وجدة كانت تلاحقه حوالي 30 سيارة، كلها تابعة لأنصار بعض الأحزاب السياسية التي تسعى إلى الظفر برئاسة المجلس الإقليمي.

“أتمنى من الله أن يعي هؤلاء أن هناك ديمقراطية في هذا البلد، وأن يعبر الشخص عن رأية”، يضيف محجوبي.

وأشار محجوبي إلى أن الذين حاولوا اقتياده بالقوة إلى وجهة غير معروفة، يريدون إقامة “تحالف بالقوة.. ولم يتركوا الإنسان يختار بحريته، أتمنى أن يعاقب هؤلاء الأشخاص، ولا يجب أن يتكرر هذا الوضع”.

اليوم24

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.