تفكيك الخلية الجديدة لداعش بوجدة حديث وسائل الإعلام العالمية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 3:47 مساءً
تفكيك الخلية الجديدة لداعش بوجدة حديث وسائل الإعلام العالمية

من الواضح أن التفكيك اﻷخير لشبكة مكونة من تركيين ومغربي بمدينة وجدة أضحت تأخد بالمزيد من اﻻهتمام اﻻعلامي لمختلف المنابر العالمية التي اعترفت  بأن المغرب قد أمسك بالخيط التركي لداعش .
يقظة المصالح الأمنية المغربية و نجاح خطتها الاستباقية للمشاريع الارهابية تأكد مجددا بقدرتها على تفكيك ثلاث خلايا إرهابية منذ هجمات باريس آخرها الخميس الماضي بوجدة قريبا من الحدود الشرقية للمملكة و تتكون من ثلاث عناصر إثنان منهما تركيان يشتبه في أنهما على صلة بقيادات بتنظيم داعش الارهابي.
المثير في الخلية الجديدة التي تم الاعلان عنها ليلة السبت أن المواطنين التركيين وشريكهما المغربي متورطون في عمليات اختلاس وقرصنة المكالمات الهاتفية لإحدى الشركات الوطنية للاتصالات، وذلك باستعمال معدات تقنية متطورة وهو ما يعني أن تنظيم الدولة الاسلامية أضحى يضع تخريب بنيات الاقتصاد الوطني للدول المستهدفة ضمن أوليات أهدافه, كما أن عملية القرصنة عمليا ستوفر لخلاياه النائمة أو النشيطة موارد مالية قارة لتمويل مخططاتها الجهنمية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.