وجدة: محطة مهجورة تتحول إلى مشروع ترفيهي ضخم

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 3 يناير 2016 - 6:20 مساءً
وجدة: محطة مهجورة تتحول إلى مشروع ترفيهي ضخم

شهدت مدينة وجدة خلال السنوات الأخيرة، إطلاق مجموعة من المشاريع التي أعطتها مكانتها بين حواضر المملكة، خاصة منذ الديناميكية التي أطلقها عاهل البلاد بعاصمة الشرق، وفي هذا الصدد تم البدأ في أشغال مشروع المنتزه العمومي للترفيه والتنشيط الكائن بحي التقدم على مساحة تناهز 4 هكتار.

هذا المنتزه الترفيهي الثقافي سيحتوي على متحف أركيولوجي لعرض تراث المنطقة وتاريخ المدينة، قاعة سينما ثلاثية الأبعاد، ثاني أكبر أكواريوم للأسماك بالمملكة بعد أكواريوم “موروكو مول” بالدار البيضاء، قاعة العرض لمختلف منتجات الصناعة التقليدية والفلاحية، 3 فضاءات للأطفال حسب السن وألعاب متنوعة أهمها القلعة الخشبية بالاضافة الى مقهى ومطعم. و من المقرر اشراف صاحب الجلالة على تدشين المنتزه الذي سيشكل منعطفا جديدا لحاضرة الشرق ،خلال زيارته المرتقبة للمدينة.

وصرح عمر حجيرة رئيس جماعة وجدة خلال الزيارة الميدانية لأشغال المشروع التي أقيمت يوم 23 دجنبر، بأن فكرة المشروع مستوحاة من تجربة ناجحة قامت بها بلدية ” ليل ” إذ حولت محطة مهجورة إلى فضاء ترفيهي وثقافي. مضيفا ان المنتزه الفرنسي يطابق تصميم المحطة القديمة للقطار بوجدة.

في السياق ذاته، تعددت اراء الوجديين عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين مؤيدين ومعارضين لهذا المشروع. فقد عبر البعض عن اعجابهم بفكرة المشروع لكونها ستكون مميزة لمدينة الالفية و ستجلب العديد من الزوار والسياح باعتبار مقر المشروع هو أقدم محطة قطار بالمغرب، اضافة الى كون المنتزه متنفس لابناء المدينة وملتقى ثقافي للتعريف بتراث المدينة العريق.

فيما صرح البعض الاخر بعدم اكثراتهم بالمنتزه واعتباره غير نافع لشباب المدينة الدين يعانون من البطالة مستخدمين عبارة اش خصك العريان خاصني اكواريوم امولاي وندد اخرون بكون المدينة بحاجة لمزيد من المشاريع النافعة والاستثمارات، اضافة الى اقامة اماكن مخصصة لركن السيارات حيث تشهد وجدة ازدحاما عارما في ركن السيارات خاصة في وسط المدينة.

بقلم/ رحو منية

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 1 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.