حفلات الزفاف بوجدة.. عادات وتقاليد راسخة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 17 يوليو 2015 - 4:42 صباحًا
حفلات الزفاف بوجدة.. عادات وتقاليد راسخة

في وجدة، ظلت تقاليد الزواج حتى ماض قريب مرتبطة بعادات محلية محافظة تجعل من مسألة الارتباط أو البحث عن شريك الحياة من خارج القبيلة أو المدينة أو العائلة أمرا مستبعدا, غير أنه لم تسلم طقوس الزفاف وتقاليده بمدينة وجدة من اندثار جزء منه وتمازجه مع تقاليد مناطق أخرى، بالنظر للتحولات الاقتصادية والاجتماعية التي شهدها حاليا المجتمع الوجدي، بحيث لم يعد الزواج مسألة عائلية، بل أصبح رهين كل طرف سواء الشاب أو الشابة اللذان أصبحا يتحكمان في مراحل الزواج بخلاف ماكان سابقا اذ كان البحث عن العروس من اختيار الوالدين, تبدأه اﻷم بمساعدة من اﻷقارب ونساء أخريات من الجيران, تم تقترح العروس على اﻷب الذي يقوم باﻻتصال اﻷول مع أب العروس لطلب يدها. قبل أن يلتقي النساء بعد موافقة عائلة العروس, ولم يكن العريس والعروس أمامهم سوى اﻻمتثال لأوامر الوالدين وتنفيد قرارهما, وعادة ما يكون الزواج بين العائلات مرتبطة بصلة القرابة أو اﻷصل أو القبيلة , ومع ذالك ما تزال تقاليد الزواج بوجدة والجهة الشرقية يفرد نفسه بالنسبة لقليل من العائلات خاصة الوجدية اﻷصيلة التي ترى في مثل هذه المناسبات فرصة لإحياء الموروث الثقافي والحضاري للمدينة، التي تقتضي فيها أن تزف العروس إلى بيت الزوجية وهي مغطاة ب “الحايك”، ليتم بعد ذلك نقلها من طرف أقرباء العريس إلى بيت الزوج، الذي يؤتى به من جهته ممتطيا حصانا وسط غناء “الطبلات” وتصفيقات أصدقائه, أما اليوم الموالي فكان مخصص  للنساء ليقمن حفلا خاصا بهن تحييه إحدى الفرق النسوية، وتسمى هذه السهرة ب “التقييل”.
وفي الماضي كانت حفلات الزواج بوجدة تستمر 15 يوما وذلك كدليل على مدى ثراء الأسرة واعتزازها بأصولها وجدورها، بحيث تتخلل تلك الأيام مجموعة من العادات والتقاليد المترسخة التي تبرز مدلولاتها على تأكيد الإرادة القوية في ابرام رباط دائم ومتين بين العائلتين.
وعلى عكس أيامنا هذه فقد كانت فترة الخطوبة قصيرة حيث كانت تقتصر على هدف ترابط اﻷسرتين وخلق بيئة يسودها اﻻحترام و التعاون .

لكن أصبحت هذه التقاليد تتوارى مع مرور الأيام حيث أن الزواج أخد منعرج غربي وأصبح يقتصر على مفاهيم سطحية كالجمال والمال, هذا ما ينتج عن مشاكل اجتماعية في مابعد كالطلاق وعدم المفاهمة بين أسرتي الزوجبن, حيث كان في الماضي أمرا مستبعدا إن لم يكن غير وارد.

أنس بوكرع

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Oujdays - يوميات وجدة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.